منتديات ومدونات شباب عشيرة ابو عناب

منتديات ومدونات شباب عشيرة ابو عناب

منتديات ومدونات متعددة التخصصات
 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 امواج سحر القباني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
FIRE HEA
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: امواج سحر القباني   17/11/2007, 16:57


اشعار تهز الكيان لاسطورة الكلمة ومخترع الجمال في السطور
الشاعر نزار قباني ....
والي يحب يضيف اشعار للقباني يكون فعل خير لعشاقة




هل عندكِ شكٌّ أنكِ أحلى امرأةٍ في الدنيا ؟.

وأهمُّ امرأةٍ في الدنيا ؟.

هل عندكِ شكٌّ أني حينَ عثرتُ عليكِ ..

ملكتُ مفاتيحَ الدُنيا ؟.

هل عندكِ شكٌّ أني حينَ لمَسَتُ يديكِ

تغير تكوينُ الدنيا ؟.

هل عندكِ شكٌّ أن دخولكِ في قلبي

هو أعظمُ يومٍ في التاريخ ..

وأجملَ خبرٍ في الدنيا ؟.

2
هل عندكِ شكٌّ في من أنتِ؟

يا من تحتلُ بِعينيها أجزاء الوقت

يا امرأةً تكسِرُ حينَ تمُرُّ ، جدار الصوت

لا أدري ما ذا يحدث لي ؟

كأنكِ أنثاي الأولى

وكأني قبلكِ ما احببت

وكأني ما مارستُ الحبَّ ..ولا قبلتُ ولا قُبلت

ميلادي أنتِ.. وقبلكِ لا أتذكرُ أني كنت

وغِطاءِ أنتِ .. وقبل حنانِكِ لا أتذكرُ أني عِشت ..

وكأني أيتها الملكة ..من بطنكِ كالعصفورِ خرجت ...

3
هل عندكِ شكٌّ أنكِ جزٌ من ذاتي

وبأني من عينيكِ سرقتُ النَّار ..

وقمتُ بأخطرِ ثوراتي

أيتها الوردةُ .. والياقُوتةُ .. والريحانةُ ..

والسلطانةُ ..

والشعبيةُ ..

والشرعيةُ بينَ جميعِ الملِكاتِ ..

يا سمكاً يسبحُ في ماءِ حياتي

ياقمراً يطلع كل مساءٍ من نافذةِ الكلماتِ ..

يا أعظمَ فتحٍ بينَ جميعِ فتوحاتي

يا آخرَ وطنٍ أُولدُ فيهِ ..

وأدفنُ فيهِ ..

وأنشرُ فيهِ كتاباتي ..

4
يا مرأةِ الدهشةِ .. يا امرأتي

لا أدري كيفَ رماني الموجُ على قدميكِ

لا أدري كيفَ مشيتِ إليَّ ..

وكيفَ مشيتُ إليكِ ..

يا من تتزاحمُ كل طيور البحرِ ..

لكي تستوطنَ في نهديكِ ..

كم كانَ كبيراً حظي حينَ عثرتُ عليكِ ..

يا امرأةً تدخلُ في تركيبِ الشِعر ..

دافِئةٌ أنتِ كرملِ البحر ..

رائِعةٌ أنتِ كليلةِ قدر ..

من يوم طرقتِ البابَ عليَّ .. ابتدأ العُمر ..

5
كم صارَ جميلاً شعري ..

حينَ تثقفَ بينَ يديك ..

كم صرتُ غنّياً .. وقويّاً ..

لما أهداكِ اللهُ اليّْ ..

هل عندكِ شكٌ أنكِ قبسٌ من عينيّْ

ويداكِ هما استمرارٌ ضوئيٌّ ليديّْ ..

هل عندكِ شكٌ ..

أنَّ كلامكِ يخرجُ من شفتي ّْ ؟

هل عندكِ شكٌ ..

أنّي فيكِ .. وأنكِ فيّْ ؟؟

6
يا ناراً تجتاحُ كياني

يا ثمراً يملأُ أغصاني

يا جسداً يقطعُ مثلَ السّيفِ ،

ويضرِبُ مثلَ البركانِ ..

يا نهداً يعبقُ مثلَ حقولِ التبغِ ِ

ويركضُ نحوي كحصانِ ..

قولي لي :

كيفَ سأنقذُ نفسي من امواجِ الطوفانِ..

ماذا أفعلُ فيكِ؟. أنا في حالةِ إدمانِ ..

قولي لي ما الحلُّ ؟ فأشواقي

وصلت لحدود الهذيانِ ...

7
ي ذاتَ الأنفِ الأغريقيّ ..

وذاتَ الشَّعرِ الأسباني

يا امرأةٍ لا تتكرَّرُ في آلافِ الأزمانِ ..

يا امرأةً ترقصُ حافيةَ القدمينِ بمدخلِ شرياني

من أينَ أتيتِ ؟ وكيفَ أتيتِ؟

يا حدى نِعَمِ الله عليَّ ..

وغِيمةَ حُبٍ وحنانٍ ..

يا أغلى لؤلؤةٍ بيدي ..

آهٍ .. كم ربي أعطاني ..








أحلى خبر

كتبت "أحبك" فوق جدار القمر

" أحبك جداً "

كما لا أحبك يوماً بشر

ألم تقرأيها ..؟

بخط يدي

فوق سور القمر

وفوق كراسي الحديقة

فوق جذوع الشجر

وفوق السنابل

فوق الجداول .. فوق الثمر

وفوق الكواكب تمسح عنها

غبار السفر ..

حفرت " أحبك " فرق عقيق السحر

حفرت حدود السماء

حفرت القدر

ألم تبصريها ..؟

على وريقات الزهر

على الجسر ، والنهر ، والمنحدر

على صدفات البحار

على قطرات المطر..

ألم تلمحيها ؟..

على كل غصن

وكل حصاة .. وكل حجر ..

كتبت على دفتر الشمس

أحلى خبر ..

"أحبك جداً"

فليتك كنت قرأت الخبر ..









تلومني الدنيا إذا أحببتهُ

كأنني.. أنا خلقتُ الحبَّ واخترعتُهُ

كأنني أنا على خدودِ الوردِ قد رسمتهُ

كأنني أنا التي..

للطيرِ في السماءِ قد علّمتهُ

وفي حقولِ القمحِ قد زرعتهُ

وفي مياهِ البحرِ قد ذوّبتهُ..

كأنني.. أنا التي

كالقمرِ الجميلِ في السماءِ..

قد علّقتُه..

تلومُني الدنيا إذا..

سمّيتُ منْ أحبُّ.. أو ذكرتُهُ..

كأنني أنا الهوى..

وأمُّهُ.. وأختُهُ..



هذا الهوى الذي أتى..

من حيثُ ما انتظرتهُ

مختلفٌ عن كلِّ ما عرفتهُ

مختلفٌ عن كلِّ ما قرأتهُ

وكلِّ ما سمعتهُ

لو كنتُ أدري أنهُ..

نوعٌ منَ الإدمانِ.. ما أدمنتهُ

لو كنتُ أدري أنهُ..

بابٌ كثيرُ الريحِ.. ما فتحتهُ

لو كنتُ أدري أنهُ..

عودٌ من الكبريتِ.. ما أشعلتهُ

هذا الهوى.. أعنفُ حبٍّ عشتهُ

فليتني حينَ أتاني فاتحاً

يديهِ لي.. رددْتُهُ

وليتني من قبلِ أن يقتلَني.. قتلتُهُ..



هذا الهوى الذي أراهُ في الليلِ..

على ستائري..

أراهُ.. في ثوبي..

وفي عطري.. وفي أساوري

أراهُ.. مرسوماً على وجهِ يدي..

أراهُ منقوشاً على مشاعري

لو أخبروني أنهُ

طفلٌ كثيرُ اللهوِ والضوضاءِ ما أدخلتهُ

وأنهُ سيكسرُ الزجاجَ في قلبي لما تركتهُ

لو أخبروني أنهُ..

سيضرمُ النيرانَ في دقائقٍ

ويقلبُ الأشياءَ في دقائقٍ

ويصبغُ الجدرانَ بالأحمرِ والأزرقِ في دقائقٍ

لكنتُ قد طردتهُ..



يا أيّها الغالي الذي..

أرضيتُ عني الله.. إذْ أحببتهُ

هذا الهوى أجملُ حبٍّ عشتُهُ

أروعُ حبٍّ عشتهُ

فليتني حينَ أتاني زائراً

بالوردِ قد طوّقتهُ..

وليتني حينَ أتاني باكياً

فتحتُ أبوابي لهُ.. وبستهُ









لم أعد دارياً إلى أين أذهب ..

كل يوم ، أحس أنك أقرب ..

كل يوم يصير وجهك جزءاً من حياتي ..

ويصبح العمر أخصب .. وتصبح الأشكال أجمل شكلا ..

وتصير الأشياء أحلى وأطيب ..

قد شربت في مسامات جلدي ..

مثلما قطرة الندى تتسرب ..

اعتيادي على غيابك صعب ..

واعتيادي على حضورك أصعب ..

كم أنا .. كم أنا أحبك .. حتى أن نفسي من نفسها تتعجب ..

يسكن الشعر في حدائق عينيك .

فلولا عيناك لا شعر يكتب ..

منذ أحببتك الشموس استدارت

والسماوات صرّن أنقى وأرحب منذ أحببتك البحار جميعا ..

أصبحت من مياه عينيك تشرب ..

حبك البر بري .. أكبر مني

فلماذا على ذراعيك أصلب ؟

خطأي ، أنني تصورت نفسي

ملكاً ، يا صديقتي ليس يغلب ..

وتصرفت مثل طفل صغير ..

يشتهي أن يطول أبعد كوكب ..

سامحيني إذا تماديت في الحلم

وألبستك الحرير المقصب

أتمنى لو كنت بؤبؤ عيني

أتراني طلبت ما ليس يطلب ؟

أخبريني من أنت إن شعوري

كشعور الذي يطارد أرنب

أنت أحلى خرافة في حياتي

والذي يتبع الخرافات يتعب ..











الفراشة...



قربك تعب .. وبعدك عذاب
ومابين قربك والبعاد
لوعة مشاعر حايرة …


ياهاجرة حنيتي لدروب الغياب
وإلا مليتي لذة وصالي ..
طبعك ولا قدرت أغيره
مره وصل .. مره جفا
حتى وأنا جنبك كني لحالي !!


قربك تعب .. وبعدك عذاب
وأنتي قريبة انتظر لحظة غيابك
وأنتي بعيدة ارتجي فيّة ظلالك
حسافة ياقلب ملّوك أحبابك
ملّوك من كثر الوفا .. عذبهم أخلاصك
بس تعرف تحب .. وتخفي عتابك
همك رضاهم .. ورضاك أخر مناهم
مسكينة ياعيني ماشفتي من بين البشر أحلى منها
اللي ماقدّرت دمعة جفونك
وماشفتي من بين البشر أوفى منها
اللي ماعرفت تصونك


ترحل .. تعود
تهجر .. تحن
تجحد .. تجود
تغضب .. تئن
صعبة هي فطباعها ..
جملة مشاعر متناقضة ..
غريبة .. وتعتبر قلبي وطنها الحنون
مهاجرة .. يجذبها أحساس التحرر والجنون
متمردة .. تعتبرني قيدها وقلبها بداخلي مسجون


يغريها أحساس الحنين .. والوله أجمل شعور
تتلذذ بلوعة الشوق ..
ولجل هالمتعه تهجرني شهور
وفجأة ألقاها بأحضاني تذوب
تغمر أيامي فرح ..
ترسم على خدودي قلوب

تروي شفاتي شهد

وعلى صدري أحلى ذنوب
أتوب عن كل البشر وعن عشقها احلف مااتوب
أتعبتني فقربها .. وعذبني بعادها
مثل الفراشة الطايرة
ومابين قربك والبعاد
تبقى المشاعر حايره










لا تسـألوني... ما اسمـهُ حبيبي

أخشى عليكمْ.. ضـوعةَ الطيوبِ

زقُّ العـبيرِ.. إنْ حـطّمتمـوهُ
غـرقتُمُ بعـاطـرٍ سـكيبِ

والله.. لو بُحـتُ بأيِّ حــرفٍ
تكـدَّسَ الليـلكُ في الـدروبِ

لا تبحثوا عنـهُ هُـنا بصـدري
تركتُهُ يجـري مـع الغـروبِ

تـرونَهُ في ضـحكـةِ السواقي
في رفَّـةِ الفـراشةِ اللعـوبِ

في البحـرِ، في تنفّسِ المـراعي
وفي غـناءِ كـلِّ عنـدليـبِ

في أدمـعِ الشتاءِ حينَ يبـكي
وفي عطـاءِ الـديمةِ السكوبِ

لا تسألـوا عن ثغرهِ.. فهـلا
رأيتــمُ أناقـةَ المغيـبِ

ومُــقلتاهُ شاطـئا نـقـاءٍ
وخصـرهُ تهزهـزُ القـضيبِ

محـاسنٌ.. لا ضمّهـا كتـابٌ
ولا ادّعتهـا ريشــةُ الأديبِ

وصــدرهُ.. ونحرهُ.. كفاكمْ
فلـن أبـوحَ باسمـهِ حبيبي






نزار قباني ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد عنانبه

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 820
العمر : 35
المزاج : طبعا هادئ كالمحيط الهادئ
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

بطاقة الشخصية
مشرف:
2/2  (2/2)

مُساهمةموضوع: رد: امواج سحر القباني   19/11/2007, 08:02

وردة05 :0000165:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
FIRE HEA
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: امواج سحر القباني   19/11/2007, 16:33

شكرا على المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
امواج سحر القباني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ومدونات شباب عشيرة ابو عناب  :: منتدى الأدب والفنون :: قسم الشعر والشعراء-
انتقل الى: